[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]تشييع جثمان رامي الشمالي

شيّع اليوم في بلدة "السهيلة" في كسروان، نجم لبنان الشاب رامي شمالي في مأتم حاشد اجتمع فيه اهله واحباؤه واصدقاؤه الذين لم يستفيقوا بعد من هول الصدمة والخسارة الكبيرة التي المّت بهم. ولم تفارق الدمعة عيون الحاضرين في المأتم وسط صراخ والدة رامي وبكائها على شاب ارادته نجما يتألّق بين نجوم الارض واختاره الله نجما يشعّ في السماء.
وجال جثمان رامي في شوارع بلدته التي احبّها وزار للمرة الاخيرة دير القديسة تيريز في السهيلة، قبل ان يدخل الجثمان الى كنيسة "مار عبدا" وسط تناثر الورود وصراخ من احبّه وصوت الشاعر موسى الزغيب وهو يزفّ رامي في هذا العرس-المأتم.
وقد حضر مأتم رامي معظم رفاقه في الاكاديمية ومنهم محمد رمضان وباسل خوري الذين حضرا من الاردن، اضافة الى ناصيف زيتون وريان عيد وغيرهم ورئيسة الاكاديمية رولا سعد وعدد من الاساتذة فيها. كما شارك في المأتم شخصيات فنية واعلامية وسياسية واجتماعية.


[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]